الجمعة، 16 نوفمبر، 2012

19 / 4 / 1433

*


بمجرد النظر إلى هذا التآريخ سيأتي فِ بالنا انه ليس سوى أرقام !
ولكل منا ذكرى تخص هذا اليوم  " زوآج ، مولود جديد ، عودة غآئب من سفر طويل ، فقدان شخص ..

أما ب النسبة لي هذا التآريخ مختلف عن غيره :") !!
 في فجر ذلك اليوم وصلني خبر هز كيآني وكسر قلبي ونزف دمعي ,
 . . . . . . . . . . . . . . ( جدّك فارق هذه الدنيا ) !
لم آكن أعلم حينها هل هو حقيقه أم مجرد تخيلات لم أتمآلك نفسي أجهشت ب بكآء كآد يفقدني عقلي ,
كوني أسكن في منطقة بعيده عن المدينه إلي يسكن بها جدي آستعديت للسفر وطول رحلتي كنت أتمنى أن يكون ذلك حلم
آستيقظ منه بمجرد وصولي ويكون الخبر خطأ , كنت أتمنى أن يكون لو مجرد كذبه ولا وآقعا أعيش فيه فاقده "

وصلت حينها لم أتمآلك نفسي وبكيت ولكن بداخلي مآزلت لم آصدق انه توفي من شدة صدمتي ..
أخبروني انهم بعد قليل سيذهبون للصلاة عليه سألوني هل ستذهبين ؟ أجبت بِ نعم وقلبي يرجف حينها ,
وصلت للمسجد الذي سيُصلى على جدي فيه أديت صلاة العصر وآنا هآدئه إلا من ذلك الصداع الذي شل تفكيري ..
ولكن حينما ردد الإمام ( الصلاة على الجنآزه ) لم آستطيع تمآلك نفسي أكثر وبكيت طوآل صلاتي عليه وعندما آنتهيت من صلاتي أيقنت حينها انه لن يعود معنا لذلك البيت.
جدي آشتقت آليك , لكلامك ، نبرة صوتك ، حتى غضبك ، آشتقت للتجآعيد التي تظهر حول
 عينيك حين تبتسم , آشتقت وآشتقت :") !
هل تعلم جدي وآنت تنام هناك نومك الطويل أن شجرة التوت في مزرعتك قد آشتاقت آليك أيضا وتساقطت أوراقها
 وأبت العطآء !
لن آنسى أياما كنا نأكل منها وعندما تثمر شجرة التوت تصحبنا معك للمزرعه لنقطف تلك الثمآر ونتنآولها.
لن أنسى سعادتك حينها عندما ترآنا مجتمعين حولها ينتظر كل وآحد منا حصته من حبات التوت تلك.
ولم آخبرك أيضا أن تلك القطه تبكي خلف سور بيتك فقدت تلك اليد الحآنيه التي تمد لها الطعآم  "

في رمضان آشتاق إليك ذلك المصحف وتلك النظآره ..
تلك السبحه تنآثرت حبآتها وكأنها لآتريد يدا غير يدك تمسكها وتسبح بهاآ ..
في كل مره آذهب إلى منزلك آشعر وكأن روحك حولي اشم رآئحتك في ذلك المجلس وخلف تلك الستاره وبين ممرات الغرف ..
يخيل لي حينها انك ستفتح أي باب وتدخل إلي المنزل ونركض أنا وآخوتي لآستقبالك وآنت عآئد من عملك وجبينك
 يكسوه العرق وتضحك آنتظروا حتى أمسح جبيني ..
لاآريدك أن تمسحه س أقبل جبينك فَ هذا العرق جآء من تعبك ووقوفك في العمل كل هذا لأجلنا
 لأجل أمي وخالآتي وآخوالي .

أنا فقدت أبا ليس جداً ." انت لم ترحل ,  اسمك بيننا , تركت خلفك رجولتك وصبرك وآحترامك ومحبة النآس
 لك وكل اثر طيّب ب آبناءك .. وكأني عندما أراهم ارى جزء منك فيهم *

فهد . . ارى فيه قوّتك ,
خالد . . يملك ذلك الفراغ في شعره الذي كنت تملكه ،
فيصل . . لديه كلماتك وبعض من آسلوبك ،
إبراهيم . . آخذ منك تلك الوقفه الصامده ..
نوره . . تملك ذلك العنآد ،
أمي . . لديها أنف كَ أنفك ,
أحلام . . آخذت منك ذلك الصبر ,
 سوسن . . ورثت منك تحمّل آلمسؤوليه ,
سحر . . حنآنها ورقة قلبها ،
أشواق . . تشبهك ب صمتها ،
فآطمه . . لاتحب أن يقول لها أحد كلمة لا ويرفض طلبها تشبهك ب تمسكها ب رأيها حتى وان كآن خطأ "
كلنا نفتقدك ونبكيك , ندعو لك ونسأل الله أن يجمعنا بك في جناته *
وسأبقى أردد هل حقآا جدي مآت ؟ أم انه حلم سينتهي بعد هذا السبات !
آشتقت لجدي :") ! . . .  نوره العبدالله #النور